تصنيفات المُنتجين السينمائي

المُنتج Producer 

المشرف والمسئول المباشر على العمل، هو الذي يبدأ العمل Initiate وقد يكون المنتج هو الشخص الذي يبدأ بتطوير الفكرة Concept أو يطور النص من رواية أو يستقطب نص جاهز. على المنتج مسؤولية خلق الظروف الملائمة لصناعة الفيلم، كما يتكفل في جمع الأموال لتمويل الفيلم وهو من يعين الموظفين الرئيسين Key Positions المعروفين برؤساء الأقسام Department Heads .

 

يشرف المنتج على الإنتاج من الألف إلى الياء في جميع مراحل صناعة الفيلم من تطوير النص (مثله مثل الدراماتورجي في المسرح) وعليه الإهتمام بالمحاسبات المالية وإدارة العقود والاتفاقيات، وبعد ذلك يهتم بالتحضير إلى التصوير وحتى الانتهاء منه. ثم تبدأ مرحلة ما بعد الإنتاج حيث يتم المونتاج ووضع المؤثرات البصرية الساحرة ويستمر عمله حتى توزيع الفيلم وثم تقسيم الأرباح (إن وجد) وإرسال تقارير مالية تخص الفيلم.

 

إن علاقة المنتج مع الفيلم لا تنتهي ابداً فهو زواج أبدي ولذلك يجب ان يكون المنتج شخص ملم بجميع مراحل الإنتاج ومتطلباتها ويتوجب عليه معرفة الأمور التقنية من أنواع الأفلام وصيغ التصوير المختلفة وأيضا ملم بالكاميرات و أحدث التكنولوجيا والموضة وال"ترند" والأخبار ولديه معرفة بالممثلين النجوم العمالقة والنجوم الصاعدين منهم والأعمال المختلفة في السوق والمنافسة بينهم.

لهذا السبب هناك عدد كبير من التخصصات تحت مظلة المنتج وأي عمل يتكون من مجموعة من المنتجين بصلاحيات مختلفة فمنهم: المنتج التنفيذي Executive Producer والمنتج المشارك Co-Producer والمنتج المساعد أو الشريك Associate Producer المنتج الإبداعي Creative Producer ومنتج التطوير Development Producer وغيرهم الكثير وهذه الأدوار تحدد وتعطى للأشخاص من قبل المنتج الأساسي لأي عمل.

 

أسم المنتج في الغالب يظهر كأول أسم في شارة الفيلم (فيلم من إنتاج فلان) Produced by وفي الغالب وضمن الشعارات في تتر البداية وبعد شعار الشركة الموزعة للفيلم وثم الأستديو أو شركة الإنتاج الممولة للعمل بالتأكيد يظهر شعار الشركة التابعة للمنتج وهي الجهة المنفذة للعمل.

 

أما الممول أو/و المستثمر في الفيلم فليس بالضرورة أن يحصل على مسمى أو شعار شركة في التتر أو الشارة وإنما له تعامل خاص حسب اتفاقيات وعقود موقعة وعلى حسب حجم التمويل وحجم العمل. وأحد أهم مهام المنتج هي التعامل مع الممولين والمستثمرين والداعمين والمفاوضات معهم. في الإنتاج التلفزيوني في الوطن العربي "المنتج" يطلق على الجهة أو الشخص الذي مول العمل ومصطلح "منتج منفذ" هي الجهة المنفذة للعمل وفي الغالب يقتصر على الشركات وليس الأفراد الذين خصص لهم وظائف مثل "المشرف العام" وهو الشخص المسؤول عن العمل الإبداعي ويديره من الألف إلى الياء, مثله مثل المنتج في السينما.

 

المُنتج التنفيذي Executive Producer 

المسمى الوظيفي هذا هو فعلياً اختصاراً (المدير التنفيذي المسؤول عن الإنتاج Executive In Charge of Production) وهو عادة ما يكون موظف في الأستديو الممول للعمل ان كانت شركة ديزني وتوابعها او بارامونت أو غيرها من عمالقة الإنتاج السينمائي. أما في السينما المستقلة عن الاستديوهات يختلف الوضع تماما حيث أصبح المعتاد أن يعطى هذا المسمى الى أحد المستثمرين والممولين المهمين للعمل أو مدير شركة الأنتاج أو أحد الرعاة حسب الحاجة والإتفاق. وصلاحيات المنتج التنفيذي تختلف من شخص الى اخر فمن الممكن ان يكون دوره فقط تأمين الميزانية (أو جزء منها) ومن الممكن أن يتدخل في الأمور الإبداعية و اللوجستيكية (حسب الإتفاق مع المنتج والمخرج) وهذا أيضا يرجع إلى من يشغر هذا المنصب و خبرته في المجال.

 

وفي بعض الحالات، يعطى مسمى منتج تنفيذي تكريماً لشخص ما أثر على نجاح الفيلم ويستحق مسمى افصل من "شكر خاص" أو كونه شخص مشهور وداعم للعمل وإضافة اسمه أو اسمها للشارة قد يدعم مبيعات الفيلم! ولهذه الأسباب نجد أغلب الأفلام يكثر فيها المنتجين التنفيذيين. نقابة المنتجين الأمريكيين Producers Guild of America والمعروفه بإختصار PGA اتفقوا على أنه للحصول على مسمى "منتج تنفيذي" فإنه يجب على الشخص أن يؤمن 25% من ميزانية الفيلم كحد أدنى, سواْ كانت سيولة مالية أو حتى خدمات تغطي القيمة. أما في عالم التلفزيون الأمريكي فيختلف الوضع تماماً حيث أن المنتج التنفيذي هو المحرك الرئيسي للبرنامج والمبتكر ويعتبر أهم وظيفة في العمل وهو أيضا جزء أساسي في فريق الكتاب وورشة تطوير النص.

 

المُنتج المنفد Line Producer 

البعض يسمونه منتج خط أو مشرف خط الإنتاج وهو المسؤول بشكل مباشر على العمل وصرف الميزانية والتحركات اليومية وأيضا التعاقد مع فريق العمل خاصة الفريق التقني. كما يتكفل مع مدير الإنتاج بمتابعة المصاريف اليومية والفواتير وعليه أن يتواجد في موقع التصوير في المكتب الخلفي أو مكتب الانتاج ولذلك فإنه يعمل على مشروع واحد على حداً، على عكس المنتجين الآخرين الذين يعملون على عدد من الأعمال في آنٍ واحد.

 

يعمل مدير خط الانتاج مباشرة تحت إدارة المنتج وفي الغالب يرأس فريق إدارة الإنتاج وهو الفريق المسؤول عن جميع اللوجستيات كما يهتمون بتأمين الظروف الملائمة للإبداع المخرج والفريق الإبداعي. هدفهم هو إنجاز العمل في الوقت المناسب وحسب الميزانية المطلوبة. بشكل عام في أغلب الإنتاجات المحلية في الوطن العربي, لا نجد هذه الوظيفة شاغرة حيث توزع المهام بين المنتج ومدير الانتاج و أظن ذلك يعود الى الترجمة الركيكة (منتج خط) فلا أحد يحب أن يكون مسؤل عن "خط"!

 
 

المُخرج المساعد الأول First Assistant Director 

ويعرف عالميا بإختصار 1st AD وهو من أهم الوظائف المقموعة وغير المعروفة في الوطن العربي حيث أن في أغلب دول العالم لا يوجد وظيفة "مخرج منفذ" ويجب التنويه أن مسمى الوظيفي هو مخرج مساعد Assistant Director وليس مساعد مخرج Director’s Assistant فهوا ليس سكرتير المخرج ولا هو مخرج تحت التدريب بل هو محترف ذي خبرة والمسؤول الأول والأخير عن موقع التصوير وطاقم العمل والمعدات والممثلين وتحركاتهم ومتابعة جدول التصوير والحفاظ على السلامة وتأمين البيئة المناسبة لما يتماشى مع متطلبات المخرج وكامل الفريق الإبداعي.

 

ولذلك لا يترك موقع التصوير أبدا ويعرف أسماً ووظيفةً مثله مثل جميع من يدخل الموقع. ومن أهم مسؤولياته هي السلام والانسيابية في موقع التصوير وهو يعمل تحت إدارة المنتج وفريق الإنتاج ولا يتدخل في الأمور الإخراجية إلا في حالة وجود الكومبارس Extras و/أو ممثلين الخلفية Background actors حيث يعتبر المخرج المساعد من يخرج مشاهدهم بالنيابة عن المخرج الذي يهتم بإخراج مشاهد الممثلين الرئيسيين. قبل بدء التصوير يعمل المخرج المساعد مع فريق الإنتاج على تفريغ النص وجدولة التصوير.